جاري تحميل ... مدونة زلفة العربية

مدونة زلفة العربية

مدونة إعلامية علمية تختص في مجال التجارة العالمية والمحلية للمنتجات المتنوعة , بالإضافة للمقالات المختصة بالاقتصاد المحلي والعالمي وبعض الأخبار المهمة ,وسيجد المشارك والمتابع والقارئ العديد من التنوع في المواد المذكورة الهادفة إلى تكوين فكرة عامة مبسطة حول مايدور على الساحة من إنجازات , كما ونحاول أن يكون الموقع ممتعا" يسهل التنقل فيه بين الصفحات محاولين وضع كافة الإمكانيات والخبرات المتاحة لينال إعجابكم.

إعلان الرئيسية

مقالات القناة

إعلان في أعلي التدوينة

تجارة عالمية.

مؤشرات الأسهم المحلية والدولية // دراسة حول مؤشرات الأسهم المحلية والدولية .

مؤشرات الأسهم المحلية والدولية // دراسة حول مؤشرات الأسهم المحلية والدولية .
مؤشرات الأسهم المحلية والدولية

منتدى الاسهم هوامير البورص 
بورصة عمان اليوم 
أسهم بورصة النيل

                 دراسة حول الأسهم بشكل عام :-

  لدخول عالم البورصة والاسهم,سواء" كانت محلية أم دولية ,عليكم أولا" فهم طبيعة العمل وكيفية سيرورته ,وهو باختصار العلم والمعرفة بدقائق 
 كل ما يخص الموضوع بشمولية مطلقة. وهو أيضا"يدخل في باب علم المعرفة الدقيق ...
  ونحن هنا وفي هذا الجانب نلقي الضوء من خلال هذه الدراسة و بشكل مقتضب عن هذا الموضوع الذي يختص بمعرفة أحوال السوق والأسهم والبورصة بشكل عام ,في حال قررتم المشاركة وشراء الأسهم من أجل الربح والتجارة.
البعض منكم يتساءل عن كيفية العمل والإتجار بالأسهم ,لدى الشركات الإستثمارية التي تطرح عملها ونشاطها على شكل أسهم تجارية ذات قيمة يتضاعف حجم قيمتها بشكل متطرد تعود على مالكي الأسهم بالربح الوفير.
من هنا جاءت هذه المقالة التي لاتكتفي بأخذ عينة صغيرة من الأسهم ودراستها بإسهاب لمعرفة الارتفاع والانخفاض على سوق الأسهم ,بل تتعمق لتعلمكم 
 تحديدا" كيفية قياس المؤشرات ,وعلى ماذا تعتمد هذه الدراسة وكيفية الحصول على المعلومات الضرورية للتداول . فكرة المؤشر العام تعتمد على دراسة عينات بسيطة على كمية محدودة من الأسهم تمثل الكل التربيعي للأسهم المتداولة.مثل أخذ عينة دم بسيطة للفحص الطبي لتحديد الحالة الصحية للإنسان.
وهكذا الأمر بالنسبة لعينة الأسهم تقرير حالها بارتفاع أم بانخفاض ,أما دراسة المؤشرات فهي أربع مجالات سنذكرها الآن مع الأخذ بعين الإعتبار كيفية مراقبتها وفهم قيمتها.
  ولكن قبل الخوض في هذه التجربة نذكر مثالا" بسيطا" عن التبادل التجارية على صعيد الأفراد:-
هناك صاحب مطعم عرض مطعمه للبيع ..مقابل قيمة مادية محددة .يأتي الشاري الذي يرغب بالشراء يبدأ بدراسة الموقف هل يستحق هذا المبلغ وكيف يسترد المال والقيمة المدفوعة والزمن المجهود من 
أجل الاستعداد والبدء بالربح .هذا ما يسمى جدولة أرباح المطعم وكيفية استرداد المال المنفق في سبيل شرائه ومقدار الربح الحاصل بعد تشغيله وحالة التطور التي ستواكب.
أما بخصوص أسواق الأسهم والبورصة فهي بحاجة لدراسة أعمق وأكثر تعقيدا" خاصة في مجال التوقع المستقبلي لهذه التجارة.
فهيا بنا نبدأ بإلقاء الضوء على المؤشرات الأربع لفحص قيمة الأسهم المطروحة في أسواق البورصة :-
 أولا" :-  مؤشر القيمة الدفترية.
ما هي القيمة الدفترية المقصودة هنا :-هي عملية حسابية توضح قيمة الأسهم أو السهم الواحد وفق الأوراق الموجودة بالسجلات .بمعنى أن إجمالي حقوق المساهمين مقسوما" على عدد الأسهم يظهر مستحق
المساهمين لكل سهم في حال تصفية عمل ونشاط الشركة .
 باختصار : تقاس القيمة الدفترية من خلال وضع إجمالي حقوق المساهمين المدفوعة مقسمة على عدد الأسهم بعملية قسمة محوسبة ناتجها يسمى القيمة الدفترية . ومما تجدر الإشارة إليه هو أن عدد الأسهم 
هو رأس مال الشركة الإستثمارية بغض النظر عن مجال نشاطها وعملها.
ملاحظة :- الحديث هنا يختص فقط بالشركات الإستثمارية وليس له علاقة بشركات المضاربة .

المؤشر الثاني :- ربحية السهم. مثل بورصة عمان اليوم من الممكن التطبيق.

نأتي بالأرباح الصافية للشركة الاستثمارية ونقسمها على عدد الأسهم ,الناتج يسمى ربحية السهم . وهنا يجب الأخذ بعين الإعتبار الأرباح الصافية 
بغض النظر عن النشاطات الجانبية للشركة .يعني أن الشركة الاستثمارية المساهمة تختص في مجال الصلب والحديد ويوجد لها ناتج يسمى الربح الصافي 
وهو نشاط رئيسي للشركة ,فإذا قامت هذه الشركة بنشاط ثانوي أو فرعي آخر مثل شراء أرض وغيره ,لا يعد هذا نشاط الرئيسي .
لذلك نأخذ قيمة الربح الصافي على النشاط الرئيسي للشركة فقط لاغير .


المؤشر الثالث :- مكرر الربح .أفضل صور البحث والدراسة على مؤشرات أسهم بورصة النيل ....

مكرر الربح يعتمد على ربحية السهم ,فعند الوصول لنتيجة ربحية السهم الصادرة يوميا" أو سنويا" ونقسمه على السعر السوقي تكون النتيجة مكررة 
تحسب فيه النتيجة لمرة واحدة متذبذبة لأن السعر السوقي متغير وغير ثابت لتداوله في السوق.
وقبل الإعتماد على هذا المؤشر في البورصة المحلية والدولية عليك الأخذ باعتبارات أخرى أهمها
1- فحص قيمة ديون الشركة والفترة الزمنية لسدادها.
2- المخصصات السنوية التي ترصدها الشركات الإستثمارية وحجمه وقيمتها وما إلى ذلك.
 فانخفاض سعر السهم قد يكون مغريا" لا يعني بالضرورة الإستثمار.
المؤشر الرابع:- مضاعف القيمة الدفترية .

ونستخدمها لمعرفة وضع الأسهم إذا كانت مرتفعة أم متدنية ......نأخذ السعر السوقي ونقسمه على القيمة الدفترية والناتج هو مضاعف القيمة الدفترية .
  هذه هي أهم المؤشرات التي يجب الإحاطة بها وفهمها جيدا" والتمكن منها خذ نموذجا" من أحوال الشركات الاستثمارية المطروحة في البورصة  مثل بورصة النيل .وقم بدراستها باتباع تقييم المؤشرات المذكورة.
وتمرن يوميا" حتى تصبح الرؤية لديكم أوسع وأشمل .
في النهاية نأمل أن نكون قد وفينا الموضوع حقه ومستحقه باعتباره نظريات يجب تطبيقها حتى تعم الفائدة .


الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *