دفع فاتورة الكهرباء عن سكان المخيمات/أخبار مخيم شعفاط
إجتماع السيد رئيس اللجنة الشعبية لمخيم شعفاط محمود الشيخ بالسيد الدكتور محمد اشتية


دفع فاتورة الكهرباء عن سكان المخيمات/أخبار مخيم شعفاط
إستقبال الوفود من قبل حكومة الدكتورمحمد اشتية










في سبق صحفي:



أعلن اليوم رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد اشتية :

أن الحكومة الفلسطينية قررت دفع فاتورة الكهرباء عن جميع المخيمات الفلسطينية لللاجئين.

وقد جاء هذا الإعلان بعد عدة لقاءات وجلسات عقدتها اللجان الشعبية , وبالتعاون مع المكتب التنفيذي للاجئين مع سيادة رئيس الوزراء وإدارة شركة كهرباء القدس ,من جانب وسلطة الطاقة الفلسطينية من الجانب الآخر .

ويذكر أن هذه المبادرة قامت بها اللجنة الشعبية لخدمات مخيم شعفاط ممثلة برئيسها السيد محمود الشيخ واللأخوة أعضاء الهيأة الإدارية ,بعد وصول الحال في المخيمات لوضع يرثى له ,خاصة بعد قيام شركة كهرباء القدس برفع قضايا قانونية ضد اللاجئين وقامت السلطات الإسرائيلية القضائية بتفعيل ما يسمى إجراءات الحجز والمنع من السفر ومن قيادة السيارات وتعطيل الحسابات البنكية .وقد طالت هذه الحجوزات نسبة كبيرة من سكان المخيمات ذوي الدخل المحدود الذين تراكمت الديون عليهم ولا يوجد لديهم مال لسداد هذه الديون.

وقد أدت هذه الحجوزات إلى منع السكان من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي ,وقد لاقى هذا التحرك إقبالا" وإستحسانا" جماهيريا" مهيبا" من خلال رفع معنويات اللاجئين متمثلا" بوجود من يساند قضاياهم العادلة .

ومن الجدير ذكره أن سكان المخيمات وبالذات مخيم شعفاط الوحيد في منطقة القدس يضم في جنبات الكيلو متر مربع الواحد العديد من العائلات التي هجرت من القدس الغربية إلى الشرقية إبان النكبة والنكسة .وهم أنفسهم سكان حارة الشرفاء الذين تم نقلهم من البلدة القديمة في القدس إلى منطقة بين قرية عناتا وشعفاط ليشكلوا اليوم نسبة لا بأس بها من سكان القدس وبالذات شمال غرب القدس المحتلة.والوضع الإقتصادي المتردي ونسبة البطالة العالية التي تفوق نسبة 50% وضعت سكان المخيم في موقف حرج مع شركة كهرباء القدس .

واعتبر اللاجئين قرار تفعيل الحكم القضائي ودائرة الإجراء بحقهم ,تخطي غير مسبوق للخطوط الحمراء في التعامل معهم ومع قضيتهم العادلة ,خاصة وأنهم يقعون حتى اليوم تحت غطاء وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين .ولا يمكن إعتبار حوزتهم على الهوية المقدسية يعني بالضرورة سقوط حالة اللجوء عنهم التي تسقط فقط في حال التحرر والعودة لبلدانهم المهجرة بفعل الإحتلال .
وقد وجه وجهاء عشائر المخيم ممثلة بالشيخ أبو حسن عبدالله علقم رسائل الشكر والإمتنان لسيادة معالي رئيس الحكومة الدكتور محمد اشتية لمواقفه القوية والشجاعة من القضايا الجوهرية للشعب الفلسطيني.

إلى اللقاء مع صورة وخبر من مخيم شعفاط

Post a Comment

أحدث أقدم