جاري تحميل ... مدونة زلفة العربية

مدونة زلفة العربية

مدونة إعلامية علمية تختص في مجال التجارة العالمية والمحلية للمنتجات المتنوعة , بالإضافة للمقالات المختصة بالاقتصاد المحلي والعالمي وبعض الأخبار المهمة ,وسيجد المشارك والمتابع والقارئ العديد من التنوع في المواد المذكورة الهادفة إلى تكوين فكرة عامة مبسطة حول مايدور على الساحة من إنجازات , كما ونحاول أن يكون الموقع ممتعا" يسهل التنقل فيه بين الصفحات محاولين وضع كافة الإمكانيات والخبرات المتاحة لينال إعجابكم.

إعلان الرئيسية

مقالات القناة

إعلان في أعلي التدوينة

تجارة الزهور
باقة من ورد الزنبق

                             تجارة الزهور


قبل البدء في الحديث عن تجارة الزهور وتوسعها في العالم , أردت أن أسرد قصة بائع الزهور الفلسطيني في الولايات المتحدة الأمريكية .

 قبل ما يقارب الخمسة عشر عاما" , هاجر السيد الشاب حسن المهتدي من قرى رام الله إلى أمريكا التي سمع عنها من خلال أصدقائه كدولة الفرص وتحقيق الذات والربح الوفير , ووعده صديقه رافع الذي يسكن هناك ويعود في أوقات متقاربة لزيارة أهله أن يوفر له الإقامة والعمل . فحصل حسن على تأشيرة لدخول الأراضي الأمريكية , وبدأ مشواره بالذهاب لرافع الذي وعده بكل سبل الأريحية للإقامة , إلا أنه وجد نفسه بعد سنة على الرصيف بدون مأوى وبدون عمل وبدون طعام , يبحث عن إقامة دائمة مكلفة , الأمر الذي لا يمتلكه , وبينما هو يبحث عن عمل , مرت بجانبه سيارة وقع منها باقات من الزهور الحمراء , فنادى بأعلى صوته على السائق إلا أنه لم يسمع ولم يعد لأخذ ما وقع منه من ورود, حمل حسن باقات الورود وأعاد ترتيبها وبينما هو منشغل في تنسيق الباقة توقفت سيارة لينكولن حديثة ,فتح شباكها المظلل وأخرج السائق يده المزينة بساعة رولكس ذهبية وقال له كم تريد مقابل الباقة الحمراء , فقال حسن 10$ عشرة دولارات باستحياء فأخرج الرجل محفظته وأعطاه مئة دولار 100$ وقال له احتفظ بالباقي فنظر حسن حوله واحمرت وجنتاه من السعادة والسرور , فوضع بقية الورود المتنوعة على الرصيف وباعها بسعر جيد , ومن تجربته الأولى وجد إقبال كبير على وردة معينة حتى أن الأشخاص طلبوها بشكل مباشر من الباقة المتنوعة , وهي زهرة الماغنوليا وقد عرف وتعلم حسن من الزبائن أسم هذه الزهرة حيث سميت تيمنا" باسم مكتشفها بيير ماغنول وتعتبر رمز الأنوثة والجمال كما أنها الرمز الوطني لكل من ولاية ميسيسيبي ولويزيانا وتتنوع ألوانها الجميلة بين الأبيض والوردي الأرجواني, فذهب يبحث عن متاجر الزهور النباتية الحية واشترى كمية من زهرة الماغنوليا ونزل للشارع ووقف على مفترق طرق مركزي توجد عليه إشارات مرورية وباع زهرة واحدة دون تنسيق قائلا" إدفع ما تشاء مقابل رمز الحب والجمال زهرة الماغنوليا , وفي نهاية اليوم وجد بجيبه كمية من الدولارات مكنته من إستئجار بيت والسكن وشراء الطعام , ومع مرور الوقت توقف عن الكلام وأصبح لديه زبائن دائمين طلبوا منه باقات كبيرة فطبع رقم هاتفه وراح يوزع باقات الورود في المناسبات المتعددة محققا" أرباحا" لا توصف وسمي رجل الماغنوليا .
وفي نهاية المطاف أصبح الخبير الأفضل في تجارة الزهور وحقق عائد شهري تجاوز المئة ألف دولار شهريا".
تجارة الزهور
تنسيق الزهور وتسمية الباقة باسم المناسبة

نبذة بسيطة عن أنواع الزهور:-


الزنبق :- وهو نوع من الزهور الذي يتألف منه ما يقارب 2000 نوع تندرج تحت 15 صنف وتنمو بسهوله في المنزل وتختلف ألوانها كالأصفر والبرتقالي والأرجواني ولكل لون منها دلالة الأبيض يرمز للتسامح والسلام والاحمر يعبر عن الحب والعشق.
الأقحوان :- هي نوع من أنواع الزهور الذي ينبت في فصل الخريف من كل سنة , و يستخدمها الصينيون في صنع الشاي كما وتستخدم في صناعة بعض الأدوية لعلاج الأنفلونزا وميزتها أنها تتأثر بالإضاءة الصناعية وغالبا" ما تتغذى على ضوء الشمس.
زهرة دوار الشمس :- وتتميز بجذب الطيور إليها ولديها العديد من الألوان الخلابة الرائعة منها الأصفر والأحمر الداكن .
زهرة الليلك :- وهي من الأزهار الجميلة التي لا تحتاج عند زراعتها للكثير من العناية يكفي تقليمها للحفاظ على الزهرة ورونقها وتمتاز هذه الزهرة برائحتها الفواحة في الربيع .
زهرة الكاميليا :- يستخرج من بذورها الزيت ويعود أصلها إلى اسيا تزرع في المناطق الدافئة والبيوت الزجاجية.
زهرة الماغنوليا :- تنمو على أشجار الماغنوليا في جنوب شرق الولايات المتحدة الأمريكية وانتشرت في العديد من بلدان العالم .
عن ماذا تعبر الزهور في الحياة والعلاقات بين الناس؟

تعبر عن الحب والوفاء والصداقة وعن التمنيات بالشفاء ولكن : لكل نوع من انواع الزهور مناسبة خاصة تميز بعضها عن بعض وفيما يلي بعض التوضيح , الزهور عامة تنطق بما لا يستطيع أن ينطق به اللسان و ثبت تاريخيا" ومن خلال الاكتشافات الأثرية ان الفراعنة استخدموا الزهور قبل 2500 سنة في العديد من المناسبات مثل إستقبال الفرعون وفي حالات الموت والزفاف وتزيين الطاولات كما واستخدمت للتعبير عن الحب والعشق , وقد ظهر ذلك بوضوح على النقوش المكتشفة على جدران المعابد والهياكل الداخلية للمباني الفرعونية , وكذلك ظهرت في الفسيفساء القديمة المزركشة البيزنطيين والرومان والإغريق الذين اعتبروها رمزا للعشق والحب والذروة , وبقي هذا الاهتمام بالزهور وانتقل من عصر إلى عصر حتى وصل إلى عصرنا هذا الذي أرسل فيه رجل باقة ورود عن طريق بائع ورد لامرأة أراد أن يلفت انتباهها في سنة 2020 الألفين وعشرون.


الورد الاحمر يقدم في لحظات الحب والعشق ولفت الانتباه , والرغبة في العلاقة والتواصل واللون البرتقالي للأزهار يرمز ويعني ويستخدم في التعبير عن الكبرياء والافتخار ويعلن بكل صراحة عن وجود شخص بالقرب بكل قوة , والورد الزهري يباغت المستضيف بالرقة والحنان والذوق الرفيع ورقي الاخلاق , اما الورد الابيض فيرمز للاطمئنان والسلام والنقاء والإخلاص وصدق النية والورد البنفسجي فيعبر عن الثقة بالنفس والقوة والهيبة والغموض والأزرق يرمز للخيال الواسع والحرية والأمل والورد الأصفر يعبر عن الحكمة والتفاؤل والاسود معروف التشاؤم.

مناسبة عيد الحب 

تجارة الزهور

يعتبر الورد الاحمر المعبر عن الحب والعشق الأبدي لذلك يقبل عليه العشاق في اعياد وذكريات الحب من النظرة الاولى واللقاء الاول لذلك يعتبر سفير العشاق وافضل الزهور التي تقدم في هذه المناسبة ورد الجوري والزنبق الفرنسي وأزهار النرجس الحمراء 

بمناسبة عيد الام

من افضل الوان الزهور التي تقدم للأم في هذا اليوم اللون الابيض والوردي الفاتح لما له من دلالة على صدق المشاعر بالمحبة والوفاء وتعبيرا عن الرقة والحنان .



إلى أمي المباركة
زيارة المرضى 
لدى التوجه لعيادة المريض يصلح أن تأخذ باقة ورد ويفضل انتقاء الورد ذو اللون الهادئ الغير حاد ويفضل أخذ الورد الأبيض المائل للون الزهري أو الأزرق الفاتح .
                                                                  تقديم التهنئة بالنجاح والترقية
مثل النجاح في درجات عليا في الجامعة أو نجاح الأعمال بشكل عام وتقلد منصب جديد وغيره من مناسبات يتم دعوتكم إليها من الجيد أخذ باقة زهر متعدد الألوان مثل البرتقالي والليلكي والأزرق فكلها زهور تدل وترمز على الفخر والإعتزاز.
                                                                حفل الزفاف والخطوبة 
يبقى اللون الأبيض هو اللون الدارج والمسيطر في هذه المناسبات , وفي الخطبة يحبذ اللون أن يتماشى مع لون الفستان الذي ستلبسه العروس وبالذات اللون الوردي .


         وأصبح تقديم الزهور بكافة أشكالها وألوانها عادة مندرجة ومتعارف عليها في المناسبات التي تعبر عن الفرحة والسرور والابتهاج , مما دفع بالعديد من المزارعين على الاستثمار في هذا الجانب وتحويل هكتارات كبيرة من الأراضي لزراعة الزهور المتنوعة وفق رغبة الأسواق العالمية ومن هنا نبدأ الحديث ودراسة زراعة الزهور ذلك المنتج الذي تحول إلى مادة خام يصب في محلات الزهور المنتشرة حول العالم التي زاد طلبها وبالذات الدول المتقدمة ذات المستوى المعيشي الرفيع.

في هذه الأيام الرائعة من أيام الربيع إبريل 2020 ننتظر بفارغ الصبر لنتأكد كمال حصاد الزهور , فتتفتح الزهور وتأخذها الشكل واللون المناسب يدل على إحكام فصل الربيع الكامل ليعلن للمزارعين بداية القطف . ولكن انتشار وباء فيروس كورونا في العالم  covid 19 غير الواقع لكثير من المزارعين , لانتشار الوباء تأثيرات مدمرة على إنتاج الزهور الكثير من الزهور ستبقى مكانها في الحقول ولن تقطف وتلك الزهور التي قطفت ستبحث عن متجر أو عن مكان تعرض فيه للتمتع بجمالها الخلاب.
مجال صناعة الزهور في الشرق الأوسط ومن ضمنه مئات الأنواع والألوان التي تأقلمت على أجواء المنطقة من قبل وزارة الري والزراعة , والعديد من المزارعين ومن ضمنهم تجار وشركات ورجال أعمال يعملون على تصدير الزهور لاسرائيل واوروبا توقفت أعمالهم تقريبا , مساحة الأراضي المزروعة بالزهور تقدر ب 15000 دونم مجزأة على مناطق الشمال والقطاع والأغوار الشمالية .

جاء الربيع وبدل أن يشرع المزارعين بـ القطيف يبحثون عن طرق لتقليص الخسائر قدر الإمكان,  فالتصدير وكل الطلبيات والتوصيات تم إلغاؤها وأمريكا وكندا  وأوروبا السوق الحيوية للزهور تماثلت بكل مقدراتها لمواجهة وباء كورونا .

ووفق تقديرات وزارة الزراعة فإن الزهور على أشكالها وأنواعها محبوبة لدى الجماهير الأوروبية الغربية وبالذات الورد الجوري و السحلبيات والياسمين والزنبق والليلك ودوار الشمس والعديد منها ما سيستخدمه الأوروبيون في أعياد الفسحة وغيرها وبالذات الزهور التي تزرع وأصلها من أستراليا التي تبقى على حالها لوقت طويل مقارنة إلى الزهور الأخرى, وأفاد كبار المزارعين أن مجال تصدير الزهور حصل على ضربة قوية مدمرة وتوقف تماما" وكل الطلبيات التي قمنا بالزراعة على أساسها ألغيت واقفلنا بالتالي كل البيوت و الدفيئات الزراعية المنتجة والسبب أنه لا حاجة فعليا" لمواصلة ري وسقاية الزهور يقول هذا وقلوبهم يعتصرها الألم من حجم الخسائر الغير متوقعة في هذا الربيع , ومن الجدير ذكره أن هذا المجال كان يدخل كمية لا بأس بها من المال جيوب المزارعين ولصندوق الدولة وهو يعتبر من المشاريع الصغيرة المتوسطة الناجحة في جني الأرباح .
والسؤال الذي يطرح نفسه مرارا" وتكرارا" ؟؟؟؟؟

هل ستعود الأوضاع الإقتصادية لسابق عهدها ؟؟؟
وعلى أي أساس سيضع علماء الإقتصاد العالمي حجم خسائر الإقتصاد الدولي ؟
وفقا" للنظرة التاريخية العميقة , يتضح لنا بأن البشرية مرت بتجارب إنتشار فيروسات وأوبئة مخيفة على مر العصور , ولم تؤدي لموت ونهاية البشر , على العكس تماما" أنها ليست نهاية البشرية . فقد شهد علماء التاريخ وبالذات علماء الأوبئة ومنظمة الصحة العالمية أن البشرية تعرضت لأوبئة قاتلة أودت بحياة ألاف بني البشر وفي نفس الوقت تم إختراع سبل الوقاية والعلاج من خلال التصدي ومحاربة الفيروسات المسببة للمرض والموت , مما أضاف خبرة واسعة لمجال علم محاربة الفيروسات الخبيثة وأصبح العالم أكثر أمنا" بعد إختراع اللقاحات لأكثر الأوبئة فتكا" في العالم.
وجاء فيروس كورونا Covid 19 ليذكرنا بأن هناك عدو للبشرية أجمع يجب التصدي له ومواجهته والقضاء عليه واعتباره من الماضي , نعم عزيزي القارىء يوجد في العالم من حولنا أعداء غير الأعداء المتوقعين من بني البشر المتأثرين بالعنف والعنصرية المتنوعة والإقتتال الدامي , هناك عدو غير مرئي وهو فيروس كورونا.
وقد أتفقنا حول حجم الخسائر المتوقعة في الأرواح من خلال حجم الإنتشار وفاعلية قتاله المؤدية للموت , وفي نفس الوقت إتفقنا من خلال طرق الوقاية وما سيتعرض له الإقتصاد والتجارة الدولية لصفعة هائلة ويعود السبب لغلق المرافق العامة والسياحة وغيره من المرافق الحيوية للبلدان كافة لذلك يبقى السؤال حول الأوضاع الإقتصادية وعودتها لسابق عهدها؟
طبعا" ستعود وذلك أن التجربة الإقتصادية الحديثة ما زالت تحتفظ بكم هائل من المعلومات المخزنة التي يمكن إستخدامها مرة أخرى عند إنتهاء الأزمة , ولكن التخوف يسيطر بكل قوة على أعمال المال أكثر من الإجتهاد في العمل 








إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *